محــب حــبيب

منتدي للحوار الديني - للهوايات الفنية - للكمبيوتر
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  قراءة القطمارسقراءة القطمارس  سير القديسينسير القديسين  كتاب التسبحة كتاب التسبحة  قراءات السواعيقراءات السواعي  

شاطر | 
 

 ماهية الموسيقى ( الإيقاع والزمن في الموسيقى )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محب حبيب

avatar

عدد المساهمات : 63
تاريخ التسجيل : 23/05/2011
العمر : 37
الموقع : الرب توري وخلاصي

مُساهمةموضوع: ماهية الموسيقى ( الإيقاع والزمن في الموسيقى )   الجمعة يوليو 01, 2011 11:28 pm

سلام ونعمة من الرب يسوع المسيح .. أما بعد

إستكمالاً لموضوع ماهية الموسيقى ؟

حيث أن الموسيقى كما أسلفت وقلت في الموضوع السابق هي لغة التعبير عن المشاعر بشكل دقيق .
وقلت أن المشاعر يعبر عنها بإستخدام الموسيقى ومقاماتها المختلفة . والتي تقابل في الشعر البحور والأوزان .
نستكمل الحديث عن أحد أهم مكونات التعبير عن المشاعر ألا وهو الزمن أو الإيقاع الزمني لأأن المشاعر تعتمد أيضاً علي زمن نطق الحرف .
فنحن في اللغات الكلامية . نطيل نطقنا للكلمة . وهذا إضافة من المتكلم للغات الكلامية فهي قاصرة في هذا المضمار .
ولكن الإنسان بوصفه خلاق يضيف إليها . ولكن الإنسان صور لنا لغة تعد لغة متخصصة أكثر في التعبير عن المشاعر
لذا جاء بهذه الميزة ووضعها وبصورة دقيقة في اللغة الموسيقيى .
أعني الزمن .
فالموسيقى دون غيرها تهتم بإطالة الحرف بنسب متفاوته للتعبير الدقيق عن المشاعر أثناء .
بل ويقوم بتقسم الحرف زمنياً ، أي تقطيعة إلي أجزاء لنفس السبب أيضاً .
ويفي أحد المرات يعطي الفرصة للعازف أن يطيل الزمن كيفما يتراءى له . وفقاً لإضفاته الآنية . أو في الأوركسترات يعطي هذه الميزة لقائد الأوركسترا . بما يعرف بالكورونة .
وللتعبير عن الزمن . والإيقاع في أداء الحروف الموسيقية .
وضعنا . زمن وخطوة لإداء الألحان تحدد في أول السطر الموسيقي وتعرف بإسم الميزان . ولن نتحدث عنها بإسهاب .
سيفرد له موضوع خاص .
ثم وضعنا تقسيمات وفقاً لهذا الميزان تسمي الموازير وهي متساوية بعضها مع بعض في كل لحن علي حدة .
وتقاس كل منها بمقدار الميزان الموضوع في أول السطر وكما سبق وأشرت .
وهذه الموازير بدورها تقسم زمنياً لكل حرف زمن . بحيث أن مجموع أزمنة الحروف يكون مساوياً لزمن المزورة المسبق معرفته من خلال الميزان المشار إليه بأعلي .
أما الأزمنة فسنفرد لها موضوع خاص .
حتي السكوت يكون له زمن . ويدخل ضمن التعبير عن المشاعر ويدخل أيضاً زمنياً في القيمة الزمنية للمزورة .
ثم نجمع هذه الموازير ونكون منها جملة موسيقية تتكون من ثماني موازير . ولصلة القرابة بين الشعر والموسيقى
فهي ترتبط بعضها ببعض . فيكون كل جملة موسيقية في الغالب توازن بيت شعر . وكل أربعة موازير تكون سطر من هذا البيت أو قل تكون نصف البيت .
وسنسرد لهذا الشأن موضوع بذاته .

وهذه كانت كلمة بسيطة وعامة جداً عن الموسيقى .

ويعوزنا الوقت إذا ما تكلمنا عن الموسيقى الغربية والشرقية وما الفرق بينهم . وهذا للمتخصصين
ويعوزنا الوقت إذا ما تكلمنا عن أنواع الأداء . وهذا أيضاً للمتخصصين .
ويعوزنا الوقت إذا ما تكلمنا عن الألات الموسيقية . وسنتكلم عن بعضها . المعروف في المجتمع المصري .
ويعوزنا الوقت للتكلم عن الميلودي والهرموني . وهذا أيضا يعد للدارسين المتخصصين .


وفي النهاية إن الموسيقى . نبع غذير المياة الحلوة كلما شربت منه تريد أن تشرب ثانية أكثر وأكثر .
ولكن للمفارقة العجيبة فإن من يأخذ قسط بسيط من الموسيقى يمكنه أن يتمتع بها .
ولذا أنا أعتبرها من أهم الأشياء التي ينبغي للإنسان أن يتعرف عليها .
وهي أيضاً مثل الكتاب وأكثر فاعلية في كونها خير جليس أنيس للإنسان .
وهي أيضاً تواسي الحزين .
وهي بهجة الفرحين .
وهي قوة تدفع المحاربين .
وهي إعلان نصر للمنتصرين .
وهي توحيد صفوف للمتجمعين لعمل ما .
وهي .... وهي ..... وهي .... ألخ

لا أتخيل العالم بدون موسيقى . ولا حتى السماء بدون موسيقى .
لعلنا جميعاً نذكر أن جد المسيح والأشهر في شخصيان الكتاب المقدس ( داؤود النبي ) كان عازفاً للموسيقى .
وعليه قال مزامير . وسبح الله بالموسيقى .
بل أن هيكل الله كان فيه فرق عازفين ومعنيين للتسبيح لله بالموسيقى .
1 - فَهؤُلاَءِ هُمُ الْمُغَنُّونَ رُؤُوسُ آبَاءِ اللاَّوِيِّينَ فِي الْمَخَادِعِ، وَهُمْ مُعْفَوْنَ، لأَنَّهُ نَهَارًا وَلَيْلاً عَلَيْهِمِ الْعَمَلُ. ( 1أخ 9 : 33 )
2 - وَأَمَرَ دَاوُدُ رُؤَسَاءَ اللاَّوِيِّينَ أَنْ يُوقِفُوا إِخْوَتَهُمُ الْمُغَنِّينَ بِآلاَتِ غِنَاءٍ، بِعِيدَانٍ وَرَبَابٍ وَصُنُوجٍ، مُسَمِّعِينَ بِرَفْعِ الصَّوْتِ بِفَرَحٍ.
( 1أخ 15 : 16 )
3 - وَالْمُغَنُّونَ: هَيْمَانُ وَآسَافُ وَإِيثَانُ بِصُنُوجِ نُحَاسٍ لِلتَّسْمِيعِ. ( 1 أخ 15 : 19 )
وهناك الكثير أكثر من هذا ولكن هذا علي سبيل المثال .
بل أن الموسيقى . كانت تذهب الشياطين . وهي لازمة للتسبيح حسب قول الكتاب المقدس
1 - وَأَرْبَعَةُ آلاَفٍ بَوَّابُونَ، وَأَرْبَعَةُ آلاَفٍ مُسَبِّحُونَ لِلرَّبِّ بِالآلاَتِ الَّتِي عُمِلَتْ لِلتَّسْبِيحِ. ( 1 أخ 23 : 5 )
2 - وَعَمِلَ بَنُو إِسْرَائِيلَ الْمَوْجُودُونَ فِي أُورُشَلِيمَ عِيدَ الْفَطِيرِ سَبْعَةَ أَيَّامٍ بِفَرَحٍ عَظِيمٍ، وَكَانَ اللاَّوِيُّونَ وَالْكَهَنَةُ يُسَبِّحُونَ الرَّبَّ
يَوْمًا فَيَوْمًا بِآلاَتِ حَمْدٍ لِلرَّبِّ. ( 2 أخ 30 : 21 ) .
3 - سبحوا الرب بالدفوف رنموا للرب على الصنوج انشدوا له انشادا جديدا عظموه وادعوا باسمه ( يهوديت 16 : 2 )
4 - الرَّبُّ لِخَلاَصِي. فَنَعْزِفُ بِأَوْتَارِنَا كُلَّ أَيَّامِ حَيَاتِنَا فِي بَيْتِ الرَّبِّ». ( أش 28 : 20 )

وكما سبق وقلت أن العزف بالموسيقى يذهب الشياطين .
وَكَانَ عِنْدَمَا جَاءَ الرُّوحُ مِنْ قِبَلِ اللهِ عَلَى شَاوُلَ أَنَّ دَاوُدَ أَخَذَ الْعُودَ وَضَرَبَ بِيَدِهِ، فَكَانَ يَرْتَاحُ شَاوُلُ وَيَطِيبُ وَيَذْهَبُ عَنْهُ
الرُّوحُ الرَّدِيءُ. ( 1صم 16 : 23 ) .

ويحضرني هنا أن أنوه عن أن الموسيقى . تسمو بالإنسان وهي مطلوبة جداً لإقامة الشعائر الدينية . هنا علي الأرض وفي السماء أيضأ والتسبيح هو عمل الملائكة في السماء .
وعليه فمن يقول ان الموسيقى والغناء من الشيطان فهو لا يعرف شيئاً عن الدين والشعائر الدينية .
فيكيف تكون الموسيقى من الشيطان وهي تذهب الشيطان ؟؟؟؟؟!!!!!!!!


وفي نهاية الموضوع . أترككم في رعاية رب المجد يسوع له كل المجد أمين .



.................................................................................................................... محب حبيب ..................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ماهية الموسيقى ( الإيقاع والزمن في الموسيقى )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
محــب حــبيب :: الدين المسيحي - الكمبيوتر - المواهب والفنيات - الحوار الديني المتحضر :: الدين المسيحي :: المنتدي الفني المسيحي :: الموسيقي-
انتقل الى: